الخميس، 25 مارس 2010

مسلسل دموع في عيون وقحة للزعيم عادل امام


















CD1
RapidShare
http://takemyfile.com/417118
http://takemyfile.com/417121
http://takemyfile.com/417123
SendSpace
http://takemyfile.com/417134
http://takemyfile.com/417136
http://takemyfile.com/417137
CD2
RapidShare
http://takemyfile.com/417125
http://takemyfile.com/417127
http://takemyfile.com/417128

SendSpace
http://takemyfile.com/417138
http://takemyfile.com/417140
http://takemyfile.com/417142
CD3
RapidShare
http://takemyfile.com/417130
http://takemyfile.com/417132
SendSpace
http://takemyfile.com/417143
http://takemyfile.com/417145

هناك تعليق واحد:

nansy يقول...

من روائع المسلسلات العربيّة، تدور أحداثه بين مصر وإنكلترا وفرنسا واليونان
تتمحور فصوله حول الصّراع الذّكيّ بين أجهزة التّجسّس وكيفيْة استغلال القدرات البشريّة العالية
وما يقابلها من إحساس فطريٍّ راقٍ بالوطنية والحكمة والوفاء
في ظلّ بيئة اجتماعية بائسة، نشأ "جمعة الشوان"، وبكثير من الذّكاء والمسؤوليّة والجدارة
عمل في ميناء السّويس، ليعيل عائلته المسكينة: أمّاً عجوز وزوجةً عمياء وأخاً مستهتراً إلى حدّ الغباء
كيف لشخص يواجه ظروفاً قاسية وظالمة أن يواجه، في الوقت ذاته، عدوّاً جاسراً وطمعاً شرساً؟؟
بوطنيّةٍ فطريّةٍ نادرة، شعر""جمعة"" بأنّه أداةً لمكيدة العدوّ، ذلك العدوّ الّذي يحاول استغلال طموحه
وذكائه ليحوّله إلى جاسوس على بلاده، و بحضارةٍ وشرفٍ كبيرين، اندفع "جمعة" ليبلّغ الأجهزة الأمنيّة
الّتي بدورها شجّعته على الاستمرار في لعب الدّور الّذي طُلب منه، تحت إشراف ورقابة أجهزة الأمن القومي
ليتمكّنوا معا،ً من تضليل جهاز مخابرات العدو،ّ على مدى ستّ سنوات
لقد ساهمت قدرات ذلك الشّاب البائس بوفائه وشرفه وحبّه لأمّته في إنجاح كافّة عمليّات
التّضليل الّتي كانت جزءاً من نجاح حرب أكتوبر، حين تمكّن من الحصول على أندر جهاز إرسال في العالم
وبذلك سجّل أكبر هزيمة لذكاء مخابرات العدوّ. كيف لشخصٍ بائسٍ يائس أن يرسم فرحاً ونصراً لبلاده
وأن يكتب هزيمةً ودموعاً على صفحات تاريخ العدوّ